الرئيسية | الأعمدة | هتش | لا تثق في القلب

لا تثق في القلب

حجم الخط: Decrease font Enlarge font


وعبد الستار هو أفضل صانع أقنعة في مدينتنا البائسة، جئته في وقت قيلولة حرها تجعل (القدالي) يمشي في ظلك، كان يعمل في جلد ماعز وقد تجرد من المحيط والمخيط، وسيجارته في فمه لا يحركها بأصابعه، إنما يجذب ويطلق في دخانها كأنه قطار بخاري.
يا عم، عبد الستار السلام عليكم، قلت له ولم أنتظر إجابة ولا رد سلام، فما سلم عبد الستار على أحد، ولا رد علي أحد سلاماً، وإن قيل أن سبب ذلك من حاجة الرسالة التي كانت تضطهده رغم افتتانه بها حد الجنون، وقيل إنه قال فيها:
يا الجدي النفور والبدور يصيدو كتار
أسلم عليه وعيونو عليّ عيون طالب تار
...................
خلت عيوني زي حاشي ورق وينفخ يولع نار
والبيت الناقص لا يسرده أحد لا في فلوات ولافي خلوات.. بعد أن مكثت قرابة الساعة أتامل في أقنعته التي صنعها لوجوه كثيرة من نساء ورجال وحيوانات ووحوش، بعضها جميل لدرجة الدهشة، وبعضها شنيع يرسل قشعريرة الخوف.. غرفته الواحدة كانت فوضوية لأقصى درجة وأقسى درجة، حتى إني شممت فيها ما أوحى إليّ أنه يقضي حاجته هنا أيضاً..
- نعم؟
- قالها لي وهو لا يلتفت إليّ يطلب مني في جفاء هو سيده أن أخبره بحاجتي أو (هوينا)، كما تقول صرجة أسنانه التي نطق بها نعم.
- قلت له عاوز لي قناع ولم أتركه يقول لي (لا) كما أعرف أنه سيقول فلم يظفر منه أحد بقناع من أقنعته أبدا.. واصلت بالقول: "يا عم عبد الستار أنا بحب لي واحدة والبحبوها كتار.. لا بتديني ريق ولا نظرة.. حقارة وعنيدة.. تعدني لا شيء أو سقط متاع على أحسن الفروض.. لا تسلم ولا ترد سلام ـــ كدت أقول له مثلك ــــ ويا للعجب لقد انتبه هنا وتحول إليه وتلاشى كل الغضب من ملامحه، وبدت ملاح وجهه، كان وجه عبد الستار وسيما جدا ومضئيا، ولا يشبه وجهه الذي أعرفه حتى جفلت من ذلك، وكدت أهرب لولا أني رأيته يحمل قناعاً، يحمل وجهه القديم.. هنا انتبهت إلى الأقنعة على حائطه لأول مرة.. هذا وجه الفتاة التي أحبها ـــــ نحبها ـــــ وهذا وجه بائع الحلوى الذي يعطي الأطفال المساكين مجانا! وهذا وجه المتهم بقتل العمدة الظالم! وهذا .. وهذا.. كانت يد عبد الستار تربت على كتفي، فما امتلكت إلا وأن أدفن وجهي في صدره العاري وأبكي بنشيج.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0