الرئيسية | الأعمدة | زفة ألوان | قورماهيا.. سلاح ذو حدين

قورماهيا.. سلاح ذو حدين

حجم الخط: Decrease font Enlarge font


* التجربة الحقيقية التي يمكن لها أن تفصح عن أين يقف الهلال الآن من الجاهزية البدنية والفنية للموسم الطويل تكمن في مواجهتي أوول ستارز الغاني وقورماهيا الكيني ودياً في الخرطوم، ففي تلك التجارب شيء من التكافؤ المنطقي، وبحث عن مبكر عن الأجواء الأفريقية التنافسية وتحت سمع وبصر الجمهور الذي انتظر الهلال طويلاً..!!
* أعول كثيراً على تجربة قورماهيا الكيني وأرجح أن تكون أكثر فائدة للأزرق من الغاني، ولعلنا نتابع التطور الكبير الذي تشهده الكرة الكينية في السنوات الأخبرة وقفزها بالزانة بعد الاهتمام الكبير الذي وجدته من قيادات الرياضة هناك، ولعلنا نذكر أوان العهد الجميل للكرة الكينية حينما كان ليبردز الكيني وقورماهيا والبيرة في طريق أنديتنا السودانية حينذاك وتقصيها من "قولة تيت" قبل أن يأتي عليها زمان ذهبت فيه في طي النسيان قبل أن تعود مؤخراً إلى الواجهة..!!
* ما يميز قورماهيا الكيني أن لديه فريقا لا يفرق ما بين المباريات الودية والرسمية، فهو يتعامل بجدية كبيرة في كل المواجهات، ويلعبها كلها على أساس أنها مباريات دورية "كأسها برة" لذلك فإن إمكانية الاستفادة من هذه التجربة تبقى كبيرة، وستحكي الجاهزية الحقيقية للفرقة الزرقاء في كل الخطوط، وينبغي أن لا ننسى في كل هذا أن لقورماهيا الكيني جمهورا عاشقا للأخضر ويتفاعل بحماس مع كل تحركات الفريق، ويطمح إلى تقديم موسم جيد كما فعل في 2016.
* ما زالت صفحات الفريق الكيني على مواقع التواصل الاجتماعي تحتفل بذكرى الفوز على سان جورج الإثيوبي في أديس أبابا، والهلال السوداني في مدينة بورتسودان مطلع يناير 2016 الماضي، والذي كان انطلاقة حقيقية للفريق فتح شهيته لتقديم نفسه بقوة في الدوري الكيني، ورفع سقف طموحاته..!!
* هم يعلمون أن الفوز على الهلال على الهلال ليس بالأمر السهل، فهم دائماً يقدمون أنفسهم على أنهم هزموا الأزرق صاحب الوجود الدائم في دوري أبطال أفريقيا، والذي وصل إلى المربع الذهبي أكثر من مرة، وحافظ على وجوده باستمرار في مجموعات الأبطال، ومن هذه الهيبة يحشد الكيني قوته ويشد رحاله إلى أم درمان لمنازلة الهلال ودياً واختبار قوته قبل الموسم الجديد، الذي سيواجه فيه توسكر الخصم المتوقع للهلال في الدور الأول من أبطال أفريقيا هذا الموسم..!!
* توسكر الكيني سيكون على الخط بقيادة المدرب نيسمبي، وسيكون من أكثر المهتمين بهذه المباراة ليرى الهلال الجديد، ويبني خطته في حال تخطي سان لويس الموريشصي في تمهيدي الأبطال، المباراة فرصة مجانية للمدرب الداهية ليرى الهلال من قريب، خصوصاً وأن الأزرق سيدفع بكل عناصره في المواجهة، وبغض النظر عن النتيجة التي سيخرج بها اللقاء فإنه سيكون سلاحاً ذا حدين للأزرق خصوصاً وأنه سيكون بصدر عار أمام خصمه المرتقب..!!
* تجربة قورماهيا الكيني لها ما بعدها بكل تأكيد، وهي الانطلاقة الحقيقية لهلال 2017 والذي نأمل أن يكون كما نشتهي، وكما تشتهي الجماهير، التي انتظرت كثيراً لترى الهلال الجديد، ولعل فيها مئات الفوائد التي يمكن أن يجنيها الأزرق في مقبل الأيام..!!
* أول الغيث قطرة، وطريق المليون ميل بدايته خطوة..!!
* وخطوة بتفرق.. ونقطة بتفرق..!!
* تابعنا مع الأخ الزميل محمد يعقوب سلحفائية تجهيز ملعب استاد القضارف الذي ينقصه الكثير قبل أن يكون مستعداً لاستقبال أولى مباريات الشرطة القضارف في الممتاز..!!
* الأموال التي صرفت في تجهيز الملعب لتركيب نجيل صناعي كان لها أن تحفر بئراً أرتوازية تسقي الاستاد مدى الدهر وتحافظ على نجيله الطبيعي الذي أرهقه كثرة الاحتفالات من جانب حكومة القضارف المتعاقبة..!!
* اتحاد القضارف عاقب الشرطة بحرمانها من جماهيرها المتعطشة..!!
* أقم صلاتك تستقم حياتك..!!
* صلّ قبل أن يصلى عليك..!!
* ولا شيء سوى اللون الأزرق..!!

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0