الرئيسية | الأعمدة | جنة الشوك | حول تعقيب مكتب معتمد الخرطوم

حول تعقيب مكتب معتمد الخرطوم

حجم الخط: Decrease font Enlarge font


كنت سأكتفي بما كتبته من ملاحظات بخصوص بعض برامج ومشروعات معتمد الخرطوم وتحديداً ما سميناها بعملية افتراس أشجار الخرطوم والقطع الجائر لأشجار تاريخية معمرة في الخرطوم.
ونية الاكتفاء بنشر ملاحظاتنا تلك في عمود واحد لم تكن بسبب عدم أهمية الموضوع ولكن لأنني علمت بأن الرسالة وصلت بشكلها المطلوب وأن جهات نافذة ومشفقة على بيئة العاصمة وتاريخها ساءهم ذلك الذي قام به معتمد الخرطوم وتحركوا بالفعل لإيقاف هذا القطع الجائر.
المحلية في ردها قالت إن من يقومون بتنفيذ هذه الحملة (عمال تشذيب أشجار مختصون ليس بينهم (حاطب ليل) وهم جراحو أشجار كما في لندن) في حين أن لقب (جراح أشجار) في لندن يتم منحه للشخص الذي أكمل دورة لسنتين يكون بعدها مؤهلاً للقيام بهذا العمل مما يجعل المقارنة هنا غير صحيحة، كما أن الصور التي أمامي تفصح عن قطع جائر بل إعدام للكثير من تلك الأشجار مع العلم بأن نجاة بعضها من الموت لا ينفي وجود المجزرة.
تعقيب المحلية اهتم كثيراً بتكرار الإشارة إلى عدم وجود كاتب هذه الزاوية في الخرطوم، لحظة تنفيذ (مجزرة) الأشجار التاريخية المعمرة في شوارع الخرطوم، وذلك ربما بهدف التشكيك في دقة معلوماتنا، لكنها إشارة غير مهمة إطلاقاً في تقييم المعلومات التي يعتمد عليها أي كاتب في عالم اليوم، وليس هناك شيء اسمه (غربة) بالنسبة لمن يمتلك مصادره ويعرف الطريق إلى معلوماته الموثوقة وتتوفر أمامه عشرات الصور الخاصة للمشهد المؤسف الذي يقوم بالتعليق عليه.. فنحن لا نكتب هنا شعراً يا سيدي.
أما في ما يخص إشارتكم الى مشروع نخلنة الخرطوم والذي اشترت فيه محلية الخرطوم حوالي 2000 نخلة بسعر 2700 جنيه للنخلة الواحدة (كاش) تصل إلى ثلاثة ملايين (بالقديم) لسعر النخلة بعد تثبيتها.. أي مليارات بالجنيه القديم من خزانة محلية تعتمد ميزانيتها بشكل كبير على رسوم وجبايات وغرامات (ستات الشاي) و(بتاعين) الورنيش والباعة المتجولين.. ثم سقطت من تلك الأشجار - الباهظة التكلفة - ما سقطت بعد أيام من غرسها وبقي ما بقي على قيد الحياة صابراً صامداً أمام ضعف الرعاية والعناية، لأن أشجار النخيل الذي وردت الإشارة لها في تعقيب المحلية على أنها مبادرة لمحاكاة بعض العواصم العربية أو الخليجية فإن الاختلاف كبير والمقارنة غير واردة أصلاً بين مستوى الرعاية الذي توليه البلديات في عواصم الخليج لأشجار النخيل في شوارعها وبين نخيل الخرطوم الذي تركته المحلية يكابد طريق الحياة المستحيل في ظل ضعف وغياب الاهتمام به برغم كل المليارات التي تم دفعها..
وقد ورد في تعقيبكم أن شجرة النخيل تتميز بقلة الكلفة التشغيلية وهذه معلومة خاطئة تماماً فالحقيقة العلمية المعروفة تقول إن أشجار النخيل من أكثر الأشجار التي تتطلب رعايةمكثفة لها وهذا ليس كلامي بل هي إفادات خبراء مثل المهندسة مها البشير خبيرة زراعة النخيل ومدير مزرعة النفيدي للنخيل.. تقول مها: إن العمليات الفلاحية للنخيل من خدمة رأس النخلة وإزالة العذوق وقطع الجريد المصفر والتالف، وإزالة الحشائش وتوسيع حياض الري والتسميد ومكافحة الآفات أكثر من العمليات الفلاحية لأشجار الفواكه مثل المانجو والقريب فروت.. إلخ.
 واختصرت مها تلك العمليات بالآتي: (التشويك، التلقيح، الخف، التدلية، التقويس وتغطية العذوق)..
كذلك وصلني تعقيب مطول من خبير الغابات المتقاعد محمد الأمين مختار عبر فيه عن غضبه لافتراس أشجار الخرطوم..
وقال في بعض فقرات تعقيبه: "عمد المسؤولون الذين استوردوا تلك الأشجار من قبل استقلال بلادنا بعشرات السنين على غرسها بالطرق العلمية الصحيحة ورعايتها وسقيها وحمايتها في كافة أعمار نموها من العوامل الضارة التي تأتيها من حشرات وبهائم وبشر ومنعوا قطعها وتشويهها وإزالتها بقوانين ولم يكن نماء تلك الأشجار الكثيرة وحمايتها يمثل أي صعوبة للمسؤولين آنذاك من حيث عمليات الغرس والتكلفة وقد أقاموا عدة مشاتل بالعاصمة والمدن الكبيرة تحوي أنواعا كثيرة من الأشجار المرغوبة بواسطة المواطنين الذين شجعوا لغرسها أمام منازلهم وداخل دورهم وأماكن عملهم، وكان الحصول عليها في كثير من الأحيان مجانا أو بمبالغ زهيدة.
كانت مصلحة الغابات وإدارات المحليات بالمدن تتعهد وتقوم بالإشراف على أشجار الزينة في كافة مواقعها وذلك بغرض المحافظة عليها والحرص على مظهرها وصحة نموها وإزالة ما يعلق بها من نباتات غير مرغوبة تنمو في سيقانها وفروعها وتيجانها أو من تحتها وذلك باستعمال ادوات خاصة ملائمة لتلك الأعمال مثل رش المبيدات القاتلة للحشرات الضارة بها ومقصات ومناشير وفؤوس وسلالم للوصول الى تيجانها العالية إن كانت تحتاج إلى علاج وغرس بدائل.. إلخ"
التعقيب طويل والحديث كثير والغضبة عارمة في أوساط المختصين والمهتمين.
شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0