محمد لطيف

مقاومة التنميط السالب.. الفقيه نموذجاً!

وحين أقرأ في الأخبار أن سفير السودان بالأردن يسعى لتوأمة بين الخرطوم وعمان لا أندهش.. فالصادق الفقيه أو الصادق بخيت الفكي.. وهذا اسمه قبل أن ... تفاصيل أكثر

توطين العمل الطوعي.. أم تطويره؟ !

 كنت أظن أن أقصى مظاهر الاهتمام بالعمل الطوعي من قبل الدولة أن يبادر مجلس الوزراء بتخصيص منتداه الدوري لمناقشة قضية العمل الطوعي والإنساني.. في السودان ... تفاصيل أكثر

أبرأ إلى الله.. من تبرئة الأصم!

(بهذا التصحيح فإن الصحيفة توضح أن اختيار مركز التدريب المملوك للدكتور الأصم قد تم اختياره من ضمن عدد من المراكز الأخرى باعتباره أول مركز متخصص ... تفاصيل أكثر

إصلاح في عهد نهار.. أم كنس آثار إشراقة؟!

 من خطب مطولة عن مشروعات إصلاح الخدمة المدنية نشرت الزميلة (المستقلة) نقلا عن وكالة إخبارية ما قاله السيد وزير العمل الدكتور أحمد بابكر نهار عن ... تفاصيل أكثر

حلال على الأحزاب والساسة.. حرام على مراكز الثقافة والفنون

مَن مِن أهل الحوار يتبنى هذا النداء الذي أطلقه صاحبه بغير عنوان..!!؟؟؟تظل العقلية التي تدير الشأن السياسي في بلادنا بذات العطب التاريخي الذي يركز على ... تفاصيل أكثر

وزير العدل يلتمس رئيس القضاء.. لفك حصار الشرطة!

مارس السيد رئيس القضاء أقصى درجات العدالة.. وهو يفتح الباب واسعا أمام منسوبي الشرطة من عاملين ومتقاعدين.. ليوجهوا نقدا لاذعا لمشروع قانون النيابة العامة فتبارى ... تفاصيل أكثر

هـــل تنهار.. الجبهة الثـورية؟!

رغم أن نشأة جبهة نهضة دارفور قد سبقت قيام الحركة الشعبية لتحرير السودان بنحو عشرين عاما.. ورغم أن تلك الجبهة قد نجحت في حمل رئيسها ... تفاصيل أكثر

مستقبل "الثورية ".. تجاذبات "الجوار" السوداني

كثيرون لم يلاحظوا حالة من الشد والجذب مستترة بين جوار السودان في القرن الأفريقي من جهة.. وفي جواره الغربي وتحديدا تشاد من جهة أخرى.. وفيما ... تفاصيل أكثر

منع المقتنعين أم.. إقناع الممانعين؟ "2"

أشرت أمس إلى أمرين أربكني بهما محمد بحر القيادي المنشق عن العدل والمساواة قبل سنوات.. فإصراره على أن أتحدث مع سيف كوكو في لندن بشأن ... تفاصيل أكثر

منع المقتنعين أم.. إقناع الممانعين؟ "1"

تحليل سياسي : محمد لطيف(رحبت آلية الحوار الوطني في السودان المعروفة اختصاراً بـ (7+7) أمس الأربعاء بانضمام محمد بحر، رئيس حركة شهامة الدارفورية القيادي السابق ... تفاصيل أكثر

مخرجات الحوار.. أم نتائج المراجعة؟!

ما زلت عند رأيي أن الخيار الأمثل الآن.. هو الرهان على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني.. وانتظار ما سينتهي إليه المؤتمر من توصيات.. وقرارات.. وما سيقود ... تفاصيل أكثر

موسم الحريات.. وإجازة كمان يا رب!

لو كنت مكان الحكومة لأعلنت عن موسم للحريات.. وذلك بمناسبة انعقاد مؤتمر الحوار الوطني.. فمؤتمر الحوار الوطني هذا.. حتى الآن هو نشاط مراسمي تجري فعالياته ... تفاصيل أكثر

الدولة العميقة.. في الدامر!

غادرت الخرطوم وأجواءها مشحونة بموضوع الحوار الوطني.. منطلقاته ومآلاته ومستقبله ومخرجاته.. وجهتي عطبرة.. وحين أقصد عطبرة.. فالجغرافيا والصحافة يفرضان المرور بالدامر.. حيث الحكومة.. أو مركز ... تفاصيل أكثر

الحوار.. المفاجأة مخبوءة في الإرادة

بعد مرور نحو عامين إلا ربعا من عمر المبادرة الرئاسية.. يلتئم اليوم شمل مؤتمر الحوار الوطني.. وأيا كانت التصنيفات والتسميات وشكل الحضور فسنتعامل مع الاسم ... تفاصيل أكثر

من المغرب.. الكاش وآليات النقاش!

 أثار الدكتور عادل عبد العزيز الخبير الاقتصادي المعروف والكاتب الراتب بصحيفة السوداني واحدة من أهم الشواغل التي تشوه الاقتصاد السوداني وهي تحويلات المغتربين.. وفهمنا مما ... تفاصيل أكثر

ليتني.. احتجبت اليوم!

أمس تحدثت مطولا إلى نفسي.. وكانت الخلاصة أن أحتجب اليوم.. وأكف عن الكتابة.. ثم رحت أقلب في الأعذار لأنتقي أكثرها مناسبة للموقف.. وأدفع به للناشر.. ... تفاصيل أكثر

الحكومة.. كيف تكسر الاستعصاء الناشب؟! "2"

انتهينا بالأمس عند: ما الذي ينبغي على الحكومة أن تفعله حتى يكون الحوار الوطني جامعا لكل أهل السودان محيطا بكل قضاياه؟.. سيما وأنها ترفض أي ... تفاصيل أكثر

الحكومة.. كيف تكسر الاستعصاء الناشب؟! "1"

 حين دُعي الدكتور جبريل إبراهيم قائد حركة العدل والمساواة للمشاركة في فاتحة أعمال الحوار الوطني بالخرطوم في وقت سابق.. قال عبارته الشهيرة.. لا يمكن أن ... تفاصيل أكثر

معارضون.. وإعادة إنتاج العجلة

كان هذا هو العنوان.. (بعد مداولات متعمقة ودراسات علمية.. مؤتمر لندن يقرر بأن العصيان المدني والإضراب هما سلاح الانتفاضة القادمة).. ثم كانت المقدمة.. (على مدي ... تفاصيل أكثر