هيثم كابو

"فرمطة" المواقف

 (1)    * إن كان التناقض هو إيراد معلومات جديدة تتنافى مع تلك القديمة التي ذكرتها قبل فترة وجيزة دون أن يكون هناك تغيير جوهري طرأ ... تفاصيل أكثر

محلك صفر

* هل الصوت الطروب وحده يمكن أن يمنح الساحة الفنية مغنياً يشكل إضافة حقيقية..؟؟ وهل ما نطمع فيه نحن كشباب هو ظهور عارض لمطرب يتجاوزه ... تفاصيل أكثر

في انتظار إجابة

* الاحتفال بمولد المصطفى صلى الله عليه وسلم يعيد للذهن ملاحظة ليست بجديدة سبق وتحدثنا عنها على عجل، مفادها أن معظم المطربين الذين كانوا يتسابقون ... تفاصيل أكثر

الحزن أخضر

* كان من الطبيعي أن يتوّج (مطرب النشرات الإخبارية الأول) طالما أن دخوله للإذاعة في ستينيات القرن المنصرم جاء من خلال فرقة السودان للتمثيل والموسيقى، ... تفاصيل أكثر

أكثر من خربشة

"الحواتة".. الدروس لم تنته بعد:* موهبته كالمطر منحة لا تستجلب وكالنهر هبة لا تصنع.. نبوغه الفني من الثوابت الفلكية التي لا جدال عليها وعلو كعبه ... تفاصيل أكثر

أيلا.. هتاف في زمن الخرس

* لا يختلف اثنان البتة على التراجع المخيف الذي شهدته أسهم معظم الوزراء والولاة في بورصة تقييم الشارع العام في السنوات الأخيرة، فقد حلت الشعارات ... تفاصيل أكثر

يكفي أنه الجزلي

* نحت اسمه بأحرف من نور وكفاح على جدار الإعلام السوداني.. أثبت تميزه وعلو كعب إمكانياته في زمن الكفاءات العالية والمنافسة الشرسة و(الغربلة المتكررة).. بات ... تفاصيل أكثر

القلم بكمل الفهم

* إذا أشدت بفنان ما في أغنية معينة وقلت إن كلماتها الرصينة أعجبتك ولحنها الآسر خطف انتباهك والأداء أضفى عليها بُعداً جمالياً نافس الكلمة واللحن ... تفاصيل أكثر

"السرقة" وبلد الألف نص

* إن غابت عن الشاشات؛ وتجمد نشاطها تماماً؛ فالحقيقة التي لا جدال حولها أن السودان (بلد الدراما الأول)..!* إذا أردت الاستمتاع بدراما غنية ومختلفة، فليس ... تفاصيل أكثر

من لا يملك سكوته

* ليس مهماً أبداً أن يكون (كسل المواطنين) هو سبب الأزمة الاقتصادية حسب وجهة نظر وزير المالية، ولكن المهم حقاً ألا ينحصر (نشاط) الوزير في ... تفاصيل أكثر

هروب المطيع

* هو بلا شك (باحث مدقق) قبل أن يكون (محاورا لماحا).. متحررا في (محاصرة القضية) ومتريثا في (حوار الشخصية).. وأكثر ما يميز زميلنا الإعلامى المعروف ... تفاصيل أكثر

التداوي بـ الذكريات

* ذهب إلى الصيدلية يشتكي من الآم حادة استوطنت دماغه وجعلت من رأسه مقراً ومسكناً، فبات الصداع ملازماً له كظله لا يفارقه البتة، فما كان ... تفاصيل أكثر

حتى أنت يا مطيع

* طالما أن السيد المطيع محمد أحمد لا يزال متحكراً و(محتكراً) لكرسي إدارة الحج والعمرة الذي يجلس عليه خالفاً رجلاً على رجل رغم الإخفاقات الكبيرة ... تفاصيل أكثر

"ندرة" غذاء العالم

* مشكلة الكوميديا السودانية تكمن في ابتعادها عن الواقع السياسي مما جعلها تفتقر للنص المطرز بالطرائف والمفارقات والقفشات عبر أداء رفيع ساحر وسيناريو متماسك ساخر..!!* ... تفاصيل أكثر

في انتظار الأسوأ

* هل يمكن أن تكرمك جهة ما أو تمنحك جائزة فتشعر بالإحباط بل والصدمة؟.. هل بوسعك أن تختار (كرافتة) أنيقة أو ترتدي (لبسة كاجوال) مختارة ... تفاصيل أكثر

تجديد الدعوة للثورة

* الغصة تعتصر الحلق كنصل سكين حاد.. الأسى يسكن الضلوع والحسرة تمزق القلب إرباً إربا.. وبراكين الأسئلة المأساوية تتفجر كنهر من لهب :( إلى متى ... تفاصيل أكثر

حـ"صالات" أفراح

* من مفارقات التسويق التي لا تحدث إلا في بلادنا الصابر أهلها؛ أنه كلما زاد إقبال الناس على سلعة زاد أهلها غروراً وغطرسة؛ و(زادوا الأسعار) ... تفاصيل أكثر

"ألف" ما شاء الله عليك

* تنشطر الأحزاب السياسية يوماً تلو الآخر حتى بات من الصعب على الناس حفظ الأسماء المشتقة للكيانات المنشقة.. تغيب منظمات المجتمع المدني المختلفة عن المشهد ... تفاصيل أكثر