هيثم كابو

أطلقوا سراح عركي

* لمن أوجه حروفي اليوم؟ لست أدري فهذه ليست المرة الأولى التي أكتب فيها عن هذا (الاغتيال الإبداعي) ولن تكون الأخيرة.. القصة قد تبدو للمتابعين ... تفاصيل أكثر

الوخز بـ"الحبر

* سؤال مركب يطل بعنقه عبر نافذة الاستفهام :هل اعتزلت سمية حسن الغناء؟.. أين اختفت عابدة الشيخ؟.. ولماذا تقدمت نانسي عجاج عشر خطوات للأمام بينما ... تفاصيل أكثر

الأعشاب وخطورة "التداوي بالأحزاب"!

* لا يزال (نشاط) إعلانات (شركات الأعشاب) مستمرا، رغم أن قرارات حاسمة قضت بإيقاف تلك الشركات ..!* الصرف الكبير في الترويج لإعلانات شركات الأعشاب يترك ... تفاصيل أكثر

أنقذوا بورتسودان

* ما وطئت قدما زائر أرضها في السنوات الأخيرة إلا ووجدها كالعهد بها تحافظ على ألقها، وسحرها، وفتنتها، وطيبة أهلها، و(نظافتها) في وقت نزور فيه ... تفاصيل أكثر

سبت" النغم "أخدر"!

* في عصر الحوار الوطني و(محاولات التحول الديمقراطي) بات من حق الفرد بدلاً من أن ينضم لحزب معين أن يصبح (حزباً قائماً بذاته) لا يرغب ... تفاصيل أكثر

ياتو ورقاً يتمضى وكان دوانا من الأذى؟

* إنها بعض وقفات وشيء من خواطر وملاحظات صاحبت عدة أسماء اجتررناها من جديد لتحجز مساحتها داخل هذا المقال، لتتسرب التعليقات من بين الأصابع وتصبح ... تفاصيل أكثر

نغم ولغم

* يظل الفنان المرهف محمد ميرغني يمثل واحدةً من أعذب النغمات الندية التي صافحت الأذن السودانية، ويبقى تاريخ الفن ببلادي منقوصاً لا يكتمل إلا بذكر ... تفاصيل أكثر

وصول "الشجر" لحلايب

* وصحف الخرطوم التي تحدثنا أمس عن مشاركة سكان حلايب السودانيين في الانتخابات المصرية (وحدها من كانت ترفع حاجب الدهشة)؛ وحتى "المدقق اللغوي" سحب (علامات ... تفاصيل أكثر

"حظر جلوس" بشارع النيل !

* وشارع النيل المشار إليه في العنوان أعلاه هو للأسف الشديد (شارع النيل الخرطوم) متنفس سكان العاصمة الوحيد؛ والمنطقة المعنية بحظر البقاء ومنع الجلوس؛ وتهديد ... تفاصيل أكثر

دي وقفتكم مع أبو قطاطي؟!

* لا يزال شاعرنا الفذ محمد علي أبو قطاطي يرقد طريح الفراش منذ سنوات والألم يسكن بين مفاصله.. أبو قطاطي مُقعد بأمر الداء ويقاوم بكبرياء.. ... تفاصيل أكثر

عصير القصب

* يعد المطرب الشاب حسين الصادق أحد أعذب الأصوات التي صافحت الأذن السودانية في السنوات الأخيرة.. يمتلك إمكانيات مهولة وقدرات فائقة ويتحرك في كل المساحات ... تفاصيل أكثر

"الفقد" واحد!!

 (فقد) المشهد السياسي بألوان طيفه المختلفة تعاطف الناس فلم يعد أحد يصدق الوعود الحكومية الكاذبة، ولا يأبه لأوراق الاتفاقيات وجدل الحوارات ومساومة الأحزاب بغية المحاصصة ... تفاصيل أكثر

الأفول بضعف سرعة الظهور !

* (اللهم اكفنا شر المجد وشر زوال المجد) إنه الدعاء الذي يجب أن يكون ترديده (فرض عين) على كل موهوب يضرب ميقاتاً مع الشهرة والنجومية ... تفاصيل أكثر

على حافة "الحاوية"!

* إذا أردت في بلادنا الحصول على أية (معلومة)؛ فلن تتمكن من الوصول إلى حقيقة لأن كل ما تبحث عنه موجود عند جهة (مجهولة).!* في ... تفاصيل أكثر

غناء بلا نساء

* والمذيع الشاب أحمد الهادي يسألني (مساء الجمعة) الماضي على شاشة قناة النيل الأزرق بدهشة عن سر انزواء عدد من المغنيات وتبخر نشاطهن بعشرة أضعاف ... تفاصيل أكثر

جرحى اليمن و"جرح" الوطن

* لهث محموم.. ركض غير مبرر.. وتمتمات غير مفهومة تخرج من بين شفتي الطبيب بعد أن حاصره أهل الأم التي تنتظر أسرتها الاحتفال بمولودها الأول ... تفاصيل أكثر

الحوار وارتفاع الجدار

* ومع سعد الدين إبراهيم نستهل خواطر السبت ونحن نردد :نختلف أو نتّفق تقنَيعني وأقنَعك نختصم أو نصطلح تسمعيني وأسمعك المهم إنُّه الحوار يستمر ما ... تفاصيل أكثر

"لو متجاوز ما تلاوز" !

* نفى وزير الدولة بالعدل أحمد أبو زيد وجود فساد في أجهزة الدولة، وعدّ أن ما يوصف بالفساد ما هو إلا تجاوزات مالية محاسبية ولا ... تفاصيل أكثر

أزمة (الشغالات) ومنع سفر الخادمات

* الكتابة الصحافية الراتبة تتطلب التعليق الآني على القضايا؛ فالقارئ الذي يتابع بنهم شديد ما يدور حوله من أحداث لن يقبل منك أن تخرج له ... تفاصيل أكثر

يوم شكرك "ما بجي"!

* كثير من الشخصيات الجديرة بالتوقف عندها تمنعك المناصب التي تشغلها والكراسي التي تجلس عليها من إنصافها حتى لا تفسر الحروف وفق فهم خاطئ ويتم ... تفاصيل أكثر

البطن بطرانة

* هل الصوت الطروب وحده يمكن أن يمنح الساحة الفنية مغنياً يشكل إضافة حقيقية..؟؟ وهل ما نطمح فيه نحن كشباب هو ظهور عارض لمطرب يتجاوزه ... تفاصيل أكثر

إنهم فوق المحاسبة

* إذا أردت في بلادي قتل (قضية حية)، فما عليك سوى فتح ملف (تحقيق ميت) تعقبه بعض عبارات التوبيخ والتجريم مع (نعى أليم)..!* في مثل ... تفاصيل أكثر