داليا الياس

يا متأخر!

جاييني في الزمن الغلط!!بعد انكسر جواي مناي.. وعقد الأحاسيس انفرط!!بعد الندم.. شال القلم.. ولوحة حياتي اتشخبطتكل المشاريع اتلغتالصدق بالزيف اختلطوأوراق طموحي اتلخبطتشاخت رؤاي.. تعبت خطاي..وقناة ... تفاصيل أكثر

أشياء من حولنا!

المتأمل للمشهد الحالي في كل العالم من حولنا.. سيخلص قطعا لنتيجة واحدة، تغمره بالرضا والحمد.. وتجعله يشكر الله على كل نعمه ظنناها يوما وبالا عظيما ... تفاصيل أكثر

أسئلة تعسفية جدا!

شئت أم أبيت سيبدأ طفلك - وفقا للفطرة البشرية والتدرج الإنساني - في مباغتتك بأسئلة تعسفية محرجة والتقاط التفاصيل الصغيرة ليطلق حولها ملاحظاته الخاصة!وقبل استعراض ... تفاصيل أكثر

احتلال أجنبي "2-2"!

كنت في ذات إطار اعتمادنا الكبير كسيدات عاملات على المعاونات بالمنازل قد استعنت بأحداهن منذ سنوات..  وتصادف لحسن حظي أن حظيت بفتاة طيبة ووادعة ولطيفة ... تفاصيل أكثر

عواطف غير محايدة!

# لماذا تحب المرأة بسرعة وتكره بسرعة؟! سؤال قد لا نجده نحن معشر النساء غريباً، فالحب والكره في العرف النسوي ليسا سوى مشاعر لا تقبل ... تفاصيل أكثر

مدينة الأسى!!

* مدينتي صاخبة وموبوءة بالكدر! ولا أعلم هل يعني ذلك أن عاصفةً ما تظل بصدد النشوب أم أنها تمر بمرحلة الموت السريري من هول الاستسلام؟!لا ... تفاصيل أكثر

احتلال أجنبي "1-2"

* لست بصدد الحديث عن القوى السياسية العالمية العظمي التي تعبث بمصائر الشعوب بطرقها الحديثة المبتكرة.. ولا عن العدو الإسرائيلي بمخططاته التخريبية والاستعمارية بعيدة المدى. ... تفاصيل أكثر

امرأة أخرى!

في حياة كل رجل امرأة أخرى! وهي الحقيقة التي يجب أن تستوعبها جميع النساء ويحاولن التعايش معها بشكل أو بآخر.هذه المرأة الأخرى التي أعنيها ليست ... تفاصيل أكثر

ذمة مالية نسائية

* معظم الرجال الآن يفضلون المرأة (العاملة)! ولا يتعلق الأمر بقدرتها على تصريف شؤون المنزل ولا درايتها بأمور الحياة ولا قوة شخصيتها، إن المعني بهذه ... تفاصيل أكثر

معاً.. ضد الإيدز!

في كل يوم، يصاب قرابة 1200 طفل تقل أعمارهم عن 15 سنة بفيروس الإيدز..!! وفي عام 2007، قدّر برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص ... تفاصيل أكثر

مااااا تندهش..!!!

ما تندهش..لو قلت ليك أرحل وامش..ما الإلفة يا سيد الرجال..لا بالكلام.. لا بالقرش..***بعدك أخير من قسوتكرغم المآسي الفي البعادأنا ما بتغرني روعتكولا دمعتك من غير ... تفاصيل أكثر

ما وراء الأقنعة!

هناك دائما وجه آخر يختفي وراء الأقنعة الظاهرية التي نتعامل مع أصحابها في حياتنا اليومية.. أقول الأقنعة ولا أقول الوجوه.. فإخفاء الحقيقة مثلا هو الوجه ... تفاصيل أكثر

جرح الكلمة.. يبقى!

ﺮﺃيت منذ أيام مقالاً ﻋﻠﻤﻴﺎً ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﻤﺠﺮﻭحة.. ﻭﻫﻞ ﺗﺆﺛﺮ ﻓﻲ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻥ ﻭﻓﻲ ﺗﺼﺮﻓﺎﺗﻪ وسلوكة وشخصيته ﺃﻡ ﻻ‌؟!وتأسفت على حالنا وتجريحنا اليومي لبعضنا البعض..ﻳﻘﻮﻝ ﺻﺎﺣﺐ ... تفاصيل أكثر

"الزهري" يليق بنا!

* أكتوبر.. الشهر العالمي لمكافحة سرطان الثدي.. فكم منكن توجهن طائعات لإجراء الفحص الأولي والاطمئنان على خلوهن من هذا الغادر؟.. وهل تعلمن أن الإحصائيات الرسمية ... تفاصيل أكثر

حيرة !!!

مشكلتي إنك قاسي حبّة....!!!وما فهمت دروس هوانا ولا قوانين المحبّة..!الحياة جنبك جميلو.. بس طبيعتك برضو صعبة..بيك متيم إلا خايف...وفيني جمر الحيره شبَّأصلي حبيت نور عيونك.. ... تفاصيل أكثر

عطر" الأثير!

يتداعى صوتك في خاطري عبر الأثير.. فتستحيل عبر الشهيرة هذه إلى عطر.. ويصبح للعبارات التي تهمس بها في أذني رائحة زكية وشذى فواح.. ولطالما كان ... تفاصيل أكثر

مضاد للتسامح!

* قالت من بين ضباب الدموع وصوتها المتهدج يعرب عن حنق مكتوم وظلم قاتم: (كنت أظنه ملاكاً)!!! ضحكت بسخرية وقلت لها باقتضاب: (ولكنه – يا ... تفاصيل أكثر

على الأبواب

 عادة نسائية مشتركة.. قد تكون فطرية.. فالشاهد أن غالبية السيدات - السودانيات على الأقل - يمارسنها بانتظام واستمتاع وربما لا شعورياً.. فحالما تجمعن في بيت ... تفاصيل أكثر

أنيميا التعبير

وبينما يفتح العالم أبوابه في جميع الاتجاهات.. وتتسع رقعة التلاقح.. وتمتد موائد التحاور.. وتتاح إمكانية الوصول.. وتتمازج الفئات.. ويتسارع إيقاع الشبكة العنكبوتية.. وتتعدد الرؤى الإعلامية.. ... تفاصيل أكثر

أنا ممتنة..

أنا ممتنة..للود الحاضر بيناتنا.. والأصبح في عرفنا سنة وللريد الأجج إحساسنا.. واتنفس تقدير ومحنة..وللعشم الخدر سكتنا.. والنعل إبليس أي مظنة..وللفرح الزين أيامنا.. يوم جرسك في ... تفاصيل أكثر

ولا عذر لمن أنذرت

برزت على سطح الحياة الاجتماعية ظاهرة خطيرة تؤدي إلى الكثير من المشاكل، وربما قادت إلى مستشفى التجاني الماحي، وهي ظاهرة خداع الفتيات عبر الوعود بالزواج، ... تفاصيل أكثر

قرأت لكم

* (نفسك) عالم عجيب! يتبدل كل لحظة ويتغير ولا يستقر على حال تحب المرء فتراه ملكا ثم تكرهه فتُبصره شيطانا وما كان ملكاً ولا كان ... تفاصيل أكثر