من طرف الحبيب7

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
من طرف الحبيب7

(صورة وتعليق)
السودان بلد غني بالموارد السياحية المختلفة والثمينة في ذات الوقت، صورة التقطتها أثناء تجوالي مع بعض السياح الأجانب وكنت برفقتهم كوني مترجما للفرنسية، هؤلاء سياح فرنسيون يمتطون الجمال بمنطقة النقعة.
0912985428
أباذر سيد أحمد

احتفلت محلية أبو كرشولا الثلاثاء المنصرم بذكرى الاستقلال المجيد، وعقب المسيرة الكبرى أقيمت مصارعة حرة ضمنت مصارعين ومشاهدين من كادوقلي، الدلنج، أم برمبيطة، الفيض أم عبد الله، أبو جبيهة، رشاد، العباسية تقلي وجبل الداير، وأشاد المواطنون بهذه الاحتفائية وخاصة المصارعة التي حققت بعض الأهداف ومن ضمنها رتق النسيج الاجتماعي وكسر الحواجز القبلية.
0126193935
حسن محمد - أبو كرشولا

"عزيزنا مشترك (.....) : بموجب قانون رسوم الدمغة على الاتصالات، تم خصم مبلغ واحد جنيه، كضريبة رسم دمغة سنوية" هذه الرسالة وردت في جوالي.. أثناء تصفحي لموازنات عدة دول صدرت بقانون نشر في الجريدة الرسمية أما موزناتنا خاصة الرسوم والضرائب تصدر بقانون (شاهد ما شفش حاجة)، والأغرب رسوم N GOs اتحاد أصحاب الغرف التجارية.. نسب فلكية من تحصيل الـ (TOLLS).. توسيع مظلة الزكاة هو الحل لعجز الموازنة.
0922812521
ود رباح

التحية لأسرة (اليوم التالي) الوفية المخلصة المهتمة بهموم وقضايا الوطن والمواطن، عبركم أناشد الشعب السوداني أجمعه النظر في معاناة شعبه من صعوبات في التعليم والصحة، وكل أنواع الرعاية أو المتطلبات الأساسية، نرجو من الحكومة السعي في توفيق أوضاع المواطنين والذين معظمهم فضل الهجرة لتحسين أوضاعه المادية.
0918852380
 ياسر تيه

الاقتصاد هو الدولة ونجاح الدولة هو رفاهية الشعب خاصة ونحن في السودان لدينا كل الموارد الاقتصادية، ونتمنى أن يكون العام القادم أفضل حالا.
0119394115
 عامر

 نحن الآن ندرس الطلاب في الجامعات ولا يحترموننا، ونقابل أساتذتنا في الطريق نسلم عليهم ولا نستطيع أن ننظر في وجوههم احتراما وهيبة لهم، فماذا يحدث الآن؟ ليت الإخوة في وزارة التربية يقفون على مبادرات التربية الصحيحة مثل بر الأم والأب بجانب التربية الدينية الفاضلة والأخلاق الحسنة.. زي أيام زمان.
0123082258
هيثم حسين

يا إدارة النقل.. سائقو الحافلات يعملون على هواهم دون التزام بالشوارع الخاصة بالخط، نموذج شارع الوادي تركوا شارع المواصلات لزيادة التعرفة وتحولوا إلى شارع آخر عسر حركة كثيرين، هذه فوضى وتجاهل وعدم‎ ‎‏ احترام للقانون.. كلهم تركوا خط السير المحدد، أعيدوا الأمور دون إشفاق فالمواطن دائما يدفع الثمن، اخترعوا خطوطا لزيادة التعرفة، وباتوا يقسمون الخط، فيجب ردعهم فهم يخافون حمرة العين.
0119394115
 
معظم شباب اليوم ضائع في الأشياء الفارغة لا يستفيد، منها ولا يفيد غيره الحمد لله على كل حال.. جميعهم ذكور أو إناث ربنا يهديهم.
0999766042

 سئل إبراهيم بن أدهم: لم لا تخالط الناس؟ فقال: إن صحبت من هو دوني آذاني بجهله، وإن صحبت من هو فوقي تكبر علي، وإن صحبت من هو مثلي حسدني إلا من رحم ربي، فاشتغلت بمن ليس في صحبته ملل ولا في وصله انقطاع، ولا في الأنس به وحشة.
0916932183

الزكاة هي مال الله لصون وإكرام لفقراء المسلمين وإن كثر عددهم وتعففوا، تعمل إدارتها على عمل مشروع به فائدة لعدد أكبر دون كسر لكرامتهم، ومن أهم دعم مشاريعها الإنتاجية تخصص لموظفي عمال الصالح العام كانوا أعزاء وأغنياء فصاروا فقراء، هم خبرات على الطريق أكرموهم كل حسب تخصصه، ومن ثم يعلمون أجيالا أخرى وذلك أفضل من من الحل الفردي الذي لا يغني أحدا.. وهناك وجوه متكررة.
0119394115
 عامر

 أتمنى أن تكون هنالك تنمية في كل ولايات السودان، والشعب له دور كبير في النهضة التنموية، أتمنى أن تكون هنالك نفرة من كل ولاية لكي نعبر من خلالها هذه الأزمة الاقتصادية، نحتاج الجدية في النهضة التنموية كما فعل أولاد كردفان، حتى وإن كان صندوق كل شهر عشر جنيهات تلبي احتياجات الولاية المقصودة لو اتحدنا، وكذلك للحكومة دور في النهضة من حيث المسؤولين الجادين.
0991269239

محور النقاش (القراءة وثقافة الاطلاع)
مع تسارع وتيرة الحياة آض حال القراءة والاطلاع أمرا غير مهم خاصة لهذا الجيل الذي لا يرهق ذاته في كل أمر، ناهيك عن القراءة والاطلاع، لذلك نجد معظمهم ضحل المعرفة رغم تطور التكنولوجيا وسبل المعارف، تباينت الآراء في الشأن من خلال طرح القضية على طاولة محور الصفحة.
 
* القراءة هي غذاء للروح والذهن وتنمي الافكار، وتجعل الشخص في حالة اتزان بجانب أن كثرة القراءة والاطلاع على الكتب والمجلات تزيد من ثقافة الفرد وتنمي ملكاته الفكرية، وتغذي ذخيرته اللغوية، وإجادة الحديث في شتى المواضيع عن فهم وإدراك، فعلينا أن ننمي من ثقافتها في أنفسنا وأبنائنا من خلال إنشاء مكتبات منزلية صغيرة، حتى يدرك الأبناء قيمة وفائدة الكتب والقراءة، فجيل اليوم انشغل كثيرا بالتطور التكنولوجي وأجهزة الموبايل والقنوات الفضائية، ولم يستخدموها بالشكل المطلوب للاستفادة منها فلابد من التوجيه، ومنح جزء من الوقت للقراءة، فاليوم يعاني بعض الطلاب من كتابة موضوعات التعبير (الإنشاء) لقلة ثقافتهم باللغة العربية، سابقا كانت في المناهج القديمة حصة المطالعة أو القراءة الصامتة، وحصة مكتوبة توزع فيها كتب مكتبة لكل تلاميذ الصف، أما الآن فأصبتحت دروس المطالعة من ضمن كتب الأدب وهذا غير كاف بالتأكيد، إذاً، لابد من المكتبة المنزلية وعودة منهج القراءة الصامتة وحصص المكتبة وأن نكون أصدقاء للكتب، كون الكتاب خير الأصحاب، فسامر الكتب ورافق العلم وصاحب المعرفة. وخير جليس في الزمان كتاب.
0916932183
مشاعر
* في ظل هذه الضائقة الاقتصادية أصبح الاطلاع والقراءة أمرا عسيرا لضيق الوقت وانشغال معظم أفراد الأسرة بالكد من أجل لقمة العيش أولا، المقولة التي عايشها جيلنا كانت حقيقية: (بيروت تكتب والقاهرة تطبع والخرطوم تقرأ)، آنذاك كانت الثقافة تملأ كل بيت بأمهات الكتب والمجلات والدوريات الشهرية، وكان السودان مسرحا لكل المثقفين من كتاب ومغنين ومسرحيين وشعراء ونقاد، وأيضا كانت سبل الحياة سهلة في كل شيء مما شجع غالبية السودانيين على التطلع والمعرفة.
0904144785

* نصيحتي في هذا المجال: اجعل لك منهاجا للقراءة والاطلاع، مثلا اختر الكتب التي تفيدك في سُبل الحياة وتعرّفك على قوانينها، والتي تصف لك قواعد المعاملات مع الناس، وكتبا لما تهواه وتتخصص به، فقد قيل إن الثقافة هي معرفة شيء عن كل شيء وكل شيء عن شيء، أي بمعدّل أن تقرأ خمسين بالمائة في مجال تخصصك، والنصف الآخر في مجالات متعددة، اسأل من يقرأون الكتب عن الكتب الجيّدة؛ فالكتب تماما كالطعام منها ما هو نافع ومنها ما هو ضار، ومنها ما هو مفيد جدا وأساس الفائدة كالبروتين، ومنها ما هو أقل فائدة كالفيتامين مثلًا، انتقِ الكتب وجدول وقت قراءتها، واعتمد تلخيص المقتبسات التي تعجبك منها، وتمتّع بالقراءة، شارك أصدقاءك بالكتب التي قرأتها وناقشها معهم، ولشبكات التواصل الاجتماعي في ذلك باع كبير في الصفحات والمجموعات المخصّصة للقراءة، اصنع لنفسك عالماً جديداً، ولتبدأ بالقراءة ولتستمتع.
0123082258
هيثم حسن

* فعلا القراءة سبيل النجاح في الحياة، وهي أيضاً سبيل إلى متعة الحياة فإذا ضحكت الحياة زادتها القراءة سعادة، وإذا تجهمت خفضت القراءة من تجهمها إنها سبيل اﻹنسان إلى إنسانيته يحققها ويكرمها ويعظمها فاﻹنسان إنما كان إنساناً بعقله وكان إنساناً بقلبه والقراءة تزيد من تنمية العقول وإرهاف القلوب، مكتبتك هي مدرستك وعدد مدرسيها بعدد ما فيها من كتب، كلهم أحياء فوق اﻷرفف قائمون ويستمعون عساك أن تطلب أحدهم فينزل إليك من فوق اﻷرفف، لينصح ويعطي من علمه ومن أدبه ومن حكمته، وأنت بين هؤلاء الرفاق ﻻ تحس وحدة أبداً وكيف تحس وحدة وأنت في هذا الزحام وهو زحام صامت ﻻ يتحدث إليك فيه إﻻ من حدثته وهو لا يحدثك إﻻ في ما ترضى وفي الوقت الذي تريد، لذلك المكتبة فكرة جميلة جدا.
1117457096

** (من الموقع) مختارات من بريد القراء**
أزمة المواصلات سببها ارتفاع قيمة الوقود فمقابل (4، 5 ج) زيادة في سعر الجالون أصبح سائق المركبة العامة يجني (90 ج) إضافية، فيتوقف عن العمل مبكرا أو يتحرك وقتما أراد العمل.. وهذه هي حقيقة أزمة المواصلات.
حاتم محمود ابراهيم

المنطق والعقل يقولان من يريد الوحدة ويسعى لها هو من صنع الانفصال، الشمال لم يسع للانفصال ولم يعمل له البتة، أبناء الجنوب هم من سعوا إليه والدليل على ذلك حرب استمرت أكثر من 50 عاما، كان الأمل أن يعفى الشمال من الديون وغيرها، ورغم ذلك أول ما فعلته دولة الجنوب بعد الانفصال هو الحرب الطاحنة بينهم والتي وصلت حدودنا بجانب احتضانها حركات التمرد، لذلك من يتحدث عن الوحدة يجب أن يكون أكثر واقعية.
بابكر عثمان

هذا كلام جميل ولكن التنفيذ صعب يا أخوانا نمر سمعنا كلام حلو وأوهاما والواقع زيرو، المواطن مهلك ومعدم وليس له قدرة للمساهمة لذلك قفل باب مشاركة المجتمع المدني في هذا المشروع الهلامي، في تقديري وإذا نجح يكون ضربة حظ ليس إلا، والأيام بيننا.. ليس من باب الإحباط ولكن هذه حقيقة فهي وعود بلا تنفيذ، والعبرة بالنظافة.
ناجي الأمين منوفلي

تعليقي على تقرير مركز ذوي الاحتياجات الخاصة، أحيي الدكتورة ونرجو من الله القبول، ولكن لابد من الإلحاح وبشدة على الحكومة الولائية لتفرض على الشركات الكبيرة الإسهام في تمويل مثل هذة المشاريع الخيرية لتسدد ما عليها تجاه المجتمع الذي يضمن لها استمرارية تسويق منتجاتها.
محمد أحمد صديق

لكم التحايا وأنتم تزرعون فينا التفاؤل بغد أجمل رغم الحاصل، كل عام وأنتم بألف خير ومعا إلى طريق حبنا الأبدي والسودان بين أضلعنا ورحم الله حملة شعلة استقلالنا، ونتمنى أن يكون السودان عاليا مرفوعا بين أقرانه.
عبد الله أحمد

أهنئ الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء المحدودة بأن كهرباء القضارف مستقرة ومستمرة.
يوسف صالح عبد الرحمن

يا جماعة شوفوا لينا أول حاجة حماية أنبوبة الغاز الكل يوم زايدة 5 جنيهات ولا من شاف ولا من سمع.. نحن نعاني حد المعاناة بهذا الغلاء الطاحن والمستمر في السلع المستهلكة والأساسية.
عبد الباقي محمد

تعليقي على مقال (إسرائيل.. تراجي والمنصورة وترامب)، يا أستاذ هذا المقال يخدم ما تفقد تراحي وحسب ما ذكرت غير متأكد من مصداقية الكلام، وأنك لست مهدويا لتدافع عن المنصورة ولكن كونك صحفيا مهنيا كما أحسب عليك، يجب أن تستوثق وتستقصى قبل النشر، وإلا ستكون مشاركا بقصد ودون ذلك في نشر أقاويل غير مؤكدة وتطالب المنصورة بالنفي، والقاعدة تقول البينة على من ادعى.
محمد علي خالد

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0