الرئيسية | دنيا | إبادة "142" جوال قات في القضارف

إبادة "142" جوال قات في القضارف

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إبادة "142" جوال قات في القضارف


القضارف - (اليوم التالي)
أبادت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، دائرة العمليات في ولاية القضارف، (142) جوالاً من نبات القات المخدر (معروضات)، في بلاغين فصلت فيهما المحكمة. وقال مدير دائرة العمليات، في تصريح صحفي، إن المعروضات عبارة عن (142) جوالاً من نبات القات المخدر، تزن (4) أطنان تم ضبطها في البلاغ رقم (786)، والبلاغ رقم (863) لعام 2016، وتم تقديم المتهمين للمحاكمة، وأمر القاضي المقيم في ولاية القضارف بإبادة المعروضات بعد الفراغ من المحاكمة، وتم تشكيل لجنة من الإدارات المعنية في الولاية. وبحضور مولانا أحمد يحيى محمد القاضي المقيم، تم اتخاذ كل الإجراءات الفنية والإدارية اللازمة، وقامت اللجنة بتأمين عملية الحرق التي استمرت لمدة 5 ساعات متواصلة بعربتي إطفاء.

إعدام قاتل صديقه بسبب "قميص"
كوبر - إبتسام خالد
نفذت سلطات سجن كوبر الاتحادي، أمس (الثلاثاء)، حكم الإعدام شنقاً حتى الموت، قصاصاً على شاب قتل صديقاً تسور منزله ليلاً، وسدد له طعنة قاتلة بالسكين تسببت في وفاته، في منطقة التكامل بالحاج يوسف شرق النيل، على خلفية مشاجرة في قميص. وتشير الوقائع إلى أن الشرطة أوقفت المتهم بموجب بلاغ تلقته من الشاكية، أفادت فيه بأن مجهولاً تسور منزلهم ليلاً وطعن ابن شقيقتها بالسكين، فهرع فريق من الشرطة إلى مسرح الحادث وأسعف المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة عند وصوله المستشفى، متأثرا بتلك الطعنة، فتم إرسال الجثمان إلى المشرحة لمعرفة أسباب الوفاة، فيما دونت الشرطة بلاغا بالحادث، وأوقفت عددا من المشتبه فيهم، وتم إطلاق سراحهم لعدم وجود بينة ضدهم، وحامت التحريات حول المجني عليه وتوصلت إلى أن المجني عليه كان على خلاف مع المتهم بسبب (قميص)، وتسور منزلهم ليلاً وشعر به أحد أفراد المنزل، واستغاث بالمجني عليه الذي كان ينام في الجانب الآخر من المنزل، وعندما سمع أصواتاً هرع مسرعا وتعارك مع المجني عليه وسدد له طعنة بالسكين، وتم القبض عليه وأخضع للتحقيقات واتهمته النيابة بالقتل العمد، وأصدرت محكمة جنايات الحاج يوسف برئاسة القاضي عباس محمد خليفة حكمها وأدانته بالإعدام قصاصاً بتهمة قتل المجني عليه عمداً، وعدم استفادته من الاستثناءات ودفوعات المسؤولية الجنائية، التي تحيل جريمة القتل العمد إلى شبه العمد.

السجن 6 أشهر والجلد لسارق "خروف"
أم درمان - آمنة
قضت محكمة المدينة في أم درمان أمس، برئاسة القاضي محمد الصادق، بعقوبة السجن (6) أشهر في مواجهة لص سرق خروفاً من زريبة في منطقة (قندهار) غرب أم درمان، وأمرت المحكمة بجلد المدان (30) جلدة وألزمته بدفع غرامة (300) جنيه، وحال عدم الدفع السجن شهاً. وتعود التفاصيل، حسب الاتهام، إلى أن الشاكي دون بلاغاً أفاد فيه، بأن المتهم تسلل إلى زريبة المواشي وسرق خروفا وقبض عليه، ودون الشاكي بلاغاً واقتيد إلى القسم وأخضعته للتحريات، واعترف خلالها بالواقعة، وبعد اكتمال التحقيقات وجهت له النيابة تهمة تحت المادة (174) من القانون الجنائي السرقة.

مشاجرة حول منزل تنهي حياة أخوين
الخرطوم – آمنة
لقي شابان حتفهما رمياً بالرصاص داخل منزلهما على يد أخيهما في مدينة نيالا. وبحسب المصدر أن المجني عليهما والمتهم إخوان، وأن المجني عليه تشاجر مع والده وإخوانه حول تمليك المنزل لعمتهما، وعندها قام المتهم بإطلاق الرصاص عليه، وتدخل الآخر وأطلق عليه أيضا الرصاص، وتم إخطار الشرطة التي هرعت إلى مكان الحادث برفقة الأدلة الجنائية، وأسعفت المجني عليهما إلى المستشفى إلا أنهما لفظا أنفاسهما، وأحالتهما النيابة إلى المشرحة لمعرفة أسباب الوفاة، وباشرت الشرطة تحرياتها وألقت القبض على المتهم وأبيهم، ودونت بلاغا في مواجهتهما تحت المادة (130) من القانون الجنائي (القتل العمد).

ضبط أكبر شبكة لترويج الحشيش
أم درمان - (اليوم التالي)
ألقت إدارة العمليات الفيدرالية، شعبة عمليات أم درمان، القبض على أكبر شبكة لترويج الحشيش شمال غرب أم درمان، وضبطت في حيازتها (1523) رأساً من البنقو،  و(150) رطل حشيش، كانت في طريقها للترويج والتوزيع، وتمت العملية بناءً على معلومات تم البحث والتقصي عنها ومتابعتها لأكثر من أسبوعين بواسطة فريق أعد لكمين وتمكن من الإيقاع بـ(3) متهمين، ضُبطت المخدرات في حيازتهم، ووضع الحشيش معروضات في البلاغ المدون في مواجهتهم تحت المادة (15أ) من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية.

قفل قضية اتهام مدير شركة باحتيال "3" مليارات جنيه
الخرطوم – (اليوم التالي)
أغلقت محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة عاطف محمد ملف قضية احتيال مدير إحدى الشركات الرائدة في استيراد مواد كيميائية ونائبه، على رجل أعمال في مبلغ (3) مليارات جنيه، لتمويل مشروع بيع وشراء مواد نظافة للبعثات الأجنبية ومقر الأمم المتحدة والسفارات والاتحاد الأوروبي، وحددت المحكمة جلسة قادمة لاستجواب المتهمين. وأكد المسجل التجاري، عند استجوابه كشاهد اتهام، أن الشركة مسجلة قانونياً لدى المسجل التجاري، وتنشط في مجال الاستيراد. وتعود تفاصيل القضية إلى أن رجل الأعمال تقدم ببلاغ لدى الشرطة، يفيد في مضمونه أن المتهمين مدير ونائبه في شركة شهيرة تعمل في مجال الاستيراد، نصبا عليه في مبلغ (3) مليارات، تسلما المبلغ منه لتمويل الشركة وأفاداه أن الشركة تعمل في مجال استيراد أجهزة النظافة لمنظمة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، إضافة إلى السفارات الأجنبية، وتم استلام المبلغ من الشاكي مقابل (40 %) من أرباح الشركة، إلا أن الشركة لم تفِ بالتزاماتها تجاه الشاكي، ما دفعه لتدوين بلاغ في مواجهة الشركة، وفور تلقي البلاغ واستجواب الشاكي، تم القبض على المتهمين، وبعد اكتمال التحريات وجهت لهما النيابة تهمة الاحتيال تحت المادة (178) من القانون الجنائي.

"7500" جنيه غرامة على تاجرين عرضا سلعاً منتهية الصلاحية
الخرطوم – آمنة خليفة
ألزمت محكمة حماية المستهلك في الخرطوم شمال برئاسة عبد الحافظ علي، تاجرين في أم درمان وبري، بدفع مبلغ (7500) جنيه، بعد إدانتهما ببيع سلع منتهية الصلاحية، لذلك ألزمت أحد المدانين بدفع مبلغ (5) آلاف جنيه، وفي حالة عدم الدفع السجن شهرين، حيث إن نيابة حماية المستهلك عبر حملات تفتيشية لأصحاب المحلات أوقفت التاجر في منطقة أم درمان، وعثرت على بضائع منتهية الصلاحية، والمدان الآخر صاحب محل تجاري في سوق بري القديم، وضبطت النيابة في محله (23) كيس أرز منتهي الصلاحية، وألزمته المحكمة بدفع مبلغ (2500) جنيه، وفي حالة عدم الدفع السجن شهراً.

طالب ينكر الاعتداء على زميلته بصفعها "كفاً"
الخرطوم – (اليوم التالي)
أنكر طالب جامعي الاعتداء على زميلته التي اتهمته بصفعها (كفاً)، والإساءة إليها. وقال عند استجوابه بواسطة قاضي محكمة جنايات الخرطوم شمال، إنه طالب في الجامعة ويعمل في القوات النظامية، وأثناء جلوسه مع زملائه عند بائعة شاي، حضرت الطالبة ودُعيت للجلوس معهم وشراب شاي، وبعدها استأذنت بالذهاب لكنها تشاجرت معهم، وشكت أنهم يضحكون عليها ويتحدثون من خلفها. وأضاف النظامي أنه وجدها في قاعة الكلية وعاتبها على تصرفها، لكنها شتمته بألفاظ نابية وضربته من الخلف، وأمسكت ملابسه، ما دفعه لضربها كفاً على خدها الأيسر، ثم تدخل الموجدون لفض المشكلة، وحقق معهم عميد الكلية بشأن المشكلة، وبعدها فتحت الطالبة بلاغا في مواجهته، ودون هو بلاغا في مواجهتها، وحددت المحكمة جلسة قادمة بشأن توجيه التهمة من عدمها. وحسب أقوال المتهم، تعود تفاصيل القضية إلى أن الطالبة تقدمت ببلاغ جنائي لدى الشرطة، قالت فيه إن النظامي تهجم عليها في قاعة الكلية وضربها (كفاً) وتشاجر معها، ودونت الشرطة البلاغ وألقت القبض على المتهم، وأخضعته لتحقيق اعترف خلاله بالجريمة، وعدد أسباب ارتكابه لها، ووجهت له النيابة تهمة الاعتداء وتسبيب الجراح البسيطة.

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط

الكلمات الدلالية:

لا يوجد كلمات دلالية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0